الرئيسية / تكنولوجيا وتقنية / حرب إلكترونية جديدة بين سامسونج وهواوي ..

حرب إلكترونية جديدة بين سامسونج وهواوي ..

حرب إلكترونية جديدة بين شركتي هواوي وسامسونج..

حرب إلكترونية جديدة
بعد أن تجاوزت شركة هواوي شركة آبل بنسبة

مبيعاتها التي وصلت إلى 50 بالمئة في بداية العام

الحالي ووصلت إلى المركز الثاني بعد شركة سامسونج

والتي تحتل المرتبة الأولى قامت شركة هواوي بتطوير

شاشة تلفزيون تدعم تقنية الجيل الخامس وتنافس

تلفزيون سامسونج الجديد بقوة حيث وأن تلفزيون

هواوي سيكون قادرا” على الإتصال بالنت وقالت هواوي

أنها ستعلن بالمزيد من التفاصيل عن تلفزيونها خلال

الأشهر القادمة مما قد يسبب إلى إشعال حرب

إلكترونية قوية بين سامسونج وهواوي.

حيث وركزت شركة هواوي خلال الأشهر القليلة

الماضية على تقديم الإبتكار وتحسين جميع فئات

هواتفها الذكيه، حيث شهدت طلب هائل على مجموعة

من هواتفها والذي أسهمت في نمو شحنات الهواتف

الذكية للشركة في سوق الهواتف الرائدة.

حيث وانه في العام الماضي تنافست هواوي وآبل على المركزين الثاني والثالث، لكن الأرقام الأولى للعام الحالي تشير إلى سيطرة هواوي على المركز الثاني مع معدل نمو مرتفع، على عكس إنخفاض معدلات الشركات الأخرى.

وهذا الأمر الذي يعكس سياسة الشركة الصينية

الجادة في المضي قدماً لتصبح الشركة المصنعة

الأولى للهواتف الذكية بحلول عام 2020 كما أعلنت

من قبل، حيث تشهد هواوي نمواً هائلاً في مبيعات

الهواتف الذكية خلال الأعوام الماضية مع مجموعة

من الهواتف والعلامات الفرعية في جميع الفئات

السعرية يجعلها الخيار الأمثل للميزانيات المختلفه .

سامسونج تحتل المرتبة الأولى

وبالنظر إلى الأرقام، لا تزال سامسونج في المرتبة

الأولى، على الرغم من إنخفاض مبيعاتها بنسبة 8

بالمئة عن العام الماضي، في حين تحتل شركة هواوي

المرتبة الثانية مع زيادة كبيرة في عدد الشحنات

بنسبة 50 بالمئة متمثلة في 59 مليون مقابل 39

مليون في العام الماضي .

أما المرتبة الثالثة فكانت من نصيب آبل بعدد شحنات 36 مليون شحنة، وهو ما يمثل إنخفاض في المبيعات بنسبة 30 بالمئة مقارنة بشحنات الربع الأول من العام الماضي التي بلغت 52 مليون وحدة .

حيث وكان إنخفاض مبيعات شركة آبل بنسبة 30 بالمئة مقابل إرتفاع مبيعات شركة هواوي بنسبة 50 بالمئة  في الربع الأول من عام 2019.

المصدر: متابعات

لمشاهدة المزيد إضغط هنـا

عن admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *